O U N
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدنا


شركة أ و ن لتنظيم المؤتمرات
 
الرئيسيةتنظيم المؤتمراتاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أداء متباين للاعبين السبعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaka
عضو نشيط بجد
عضو نشيط بجد
avatar

عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 21/06/2010

مُساهمةموضوع: أداء متباين للاعبين السبعة   الجمعة يونيو 25, 2010 9:20 am

أداء متباين للاعبين السبعة

الخميس 24 يونيو 2010




ميروسلاف ستوك:
رغم أن أداءه كان مخيباً للآمال خلال مباراته الأولى في النهائيات، شكّل
الجناح السلوفاكي مصدر قلق دائم للمنتخب الإيطالي، بسبب مراوغاته المحكمة.
فقد تجاوز ابن العشرين ربيعاً فابيو كانافارو ليتخذ وضعية التسديد خلال
الشوط الثاني، غير أن كرته ذهبت بعيداً عن مرمى الخصم. كما أن ستوك أهدر
العديد من التمريرات، إذ ضيّع سبع عشرة تمريرة من أصل ست وأربعين. لكنه
رغم ذلك ترك انطباعاً إيجابياً في ملعب إيليس بارك، حيث بقي منتخب الأزوري
على أعصابه حتى نهاية المباراة التي آلت نتيجتها للسلوفاكيين بثلاثة أهداف
مقابل هدفين.


تومي سميث: رغم تلقيه لإنذار بسبب لمسه
الكرة بيده في الدقيقة الأولى من عمر المباراة في بولوكواني، إلا أن
المدافع النيوزيلندي قدم أداءاً كبيراً غطى على قلة تجربته. وفي واقع
الأمر، بينما كان منتخب باراجواي قريباً من تسجيل هدفه الحاسم، ظهر لاعب
نادي إبسويتش تاون الإنجليزي ليحبط محاولته. وقد تفوق في خمسين بالمئة من
تدخلاته لاستخلاص الكرة ومن ضرباته الرأسية. كما أنه مارس من الضغط على
لوكاس باريوش ما جعله يفشل في تسجيل هدفٍ محقق في الدقيقة السادسة
والسبعين. وبينما قد يكون سميث حزيناً لمغادرة النهائيات رغم أنه لم يُمنَ
بأي هزيمة، إلا أنه يحق له أن يفخر بمضايقته لمهاجمين من طراز روكي سانتا
كروز، ونيلسون هايدو فالديز وباريوس وإجبارهم على الإكتفاء بتعادل سلبي.


كريس وود: دخل مهاجم المنتخب
النيوزيلندي المباراة أمام باراجواي قبل 21 دقيقة على نهايتها. ففي الوقت
الذي كان زملاؤه يصارعون من أجل الإحتفاظ بالكرة، اكتفى هذا اللاعب بتقمص
دور المتفرج.


كريستيان إريكسن: تم الإستعانة بخدمات
وسط ميدان المنتخب الدنماركي هذا بعد مرور ساعة وثلاث دقائق من عمر
المباراة التي كان فيها زملاؤه متخلفين بهدفين دون مقابل أمام محاربي
الساموراي. وكان نجم نادي أياكس أمستردام على مرمى حجر من تقليص الفارق
عندما سدد كرة قوية ذهبت فوق المرمى. لكنه سرعان ما غاب بعد ذلك عن
التأثير في المباراة، بعدما تخلى أبناء مورتن أوسلن عن أسلوب اللعب الذي
يعتمد على التمريرات السريعة والحركة المتواصلة، والذي يحبذه إريكسن، حيث
ركزوا على إرسال كرات طويلة في اتجاه منطقة العمليات.


نيكولا نكولو: تعامل المدافع
الكاميروني بشكل جيد مع الكرة، إذ نفذ بنجاح أربعين تمريرة من أصل 50
محاولة. لكن هذا واجه مشاكل كبيرة أمام روبن فان بيرسي، حيث كان مهاجم
آرسنال يتجاوزه بسهولة كبيرة. وقد غادر نكولو الميدان والبطولة في الدقيقة
الثالثة والسبعين.


إريك تشوبو موتينج: أبان ابن مدينة
هامبورج في بعض المناسبات عن قدرته الكبيرة في تجاوز المدافعين
الهولنديين، رغم أن تلك المحاولات ظلت قليلة جداً. وعلى العموم، بدا أن
هذا المهاجم الكاميروني، الذي يحمل القميص رقم 13، فقد الإهتمام بالمباراة
ليتم استبداله قبل 18 دقيقة من نهاية اللقاء.


فينسنت أبوبكر: كان لابن الثامنة عشرة
تأثير كبير في المباراة بعد دخوله أرضية الملعب في الدقيقة السادسة
والخمسين. فبفضل لياقته البدنية وسرعته الكبيرة، شكل هذا اللاعب خطراً
حقيقياً على الدفاع الهولندي، خاصة عندما أرسل تمريرة عميقة لزميله جان
ماكون، والذي وجد نفسه أمام فرصة سانحة للتهديف. ويعد هذا اللاعب
الكاميروني النشيط من النجوم الواعدة في صفوف نادي فالينسيان الفرنسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أداء متباين للاعبين السبعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
O U N  :: منتديات الرياضة :: الرياضة العالمية-
انتقل الى: