O U N
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدنا


شركة أ و ن لتنظيم المؤتمرات
 
الرئيسيةتنظيم المؤتمراتاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيتيك يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaka
عضو نشيط بجد
عضو نشيط بجد
avatar

عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 21/06/2010

مُساهمةموضوع: فيتيك يدخل التاريخ من أوسع أبوابه   الأحد يونيو 27, 2010 11:08 pm

فيتيك يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

السبت 26 يونيو 2010




الأقوال
تذهب أدراج الرياح، بينما لا يمكن محو ما دُوِّنَ حبراً على ورق. أما
روبرت فيتيك فقد نقش على لوح من الرخام أروع السطور التي تؤرخ لأبهى
اللحظات في مسيرته الكروية بعد أدائه الباهر أمام المنتخب الإيطالي على
أرضية ملعب إيليس بارك في جوهانسبرج يوم 24 يونيو/حزيران. ويقدم لكم موقع ouno.nstars.org
إطلالة على مسيرة هذا اللاعب الذي يعود له الفضل في الإنجاز الاستثنائي
لمنتخبه في الدور الأول ضمن نهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 .


سيذكر التاريخ طويلاً ´تلك المباراة الثالثة عن المجموعة
السادسة، والتي جمعت بين أبناء فلاديمير فايس ومنتخب الآزوري، كإحدى
المحطات البارزة في سجل أم البطولات. يومها، تمكن منتخب سلوفاكيا المفتقد
للتجربة، والذي يشارك لأول مرة في نهائيات كأس العالم ، من قهر
المنتخب الإيطالي، حامل اللقب، بنتيجة 3-2 وإجباره على مغادرة المنافسات،
مقابل حصولهم على بطاقة مرور غير متوقعة لدور الستة عشر. وقد حقق ذلك
الإنجاز خلال مباراة أبرز ما ميزها ثنائية من توقيع "روبو" الذي بذل جهداً
خارقاً، ليصبح، بفضل الأهداف الاثنين والعشرين التي سجلها، أفضل هداف في
تاريخ الكرة السلوفاكية.


وقد صرح في هذا السياق لـFIFA قائلاً: "إنه أمر رائع.
فقد تمكنا مجدداً من إعطاء بعد جديد لكرة القدم السلوفاكية. إن سعادتنا لا
توصف بعد أن استطعنا أن نثبت للعالم بأسره قدرتنا على تخطي كل مباريات
الدور الأول، رغم أني أؤكد لكم أننا بذلنا أقصى جهودنا من أجل تحقيق ذلك."
ويعد التأهل إلى الدور التالي جائزة مستحقة بالنسبة لهذا اللاعب الذي عانق
النجوم حين أقنع نادي ريال مدريد العتيد بضمه لصفوفه وعمره لم يتجاوز
السبع عشرة سنة. غير أن تجربته تلك سرعان ما توقفت بسبب ضعف رباط ركبته.


أسطورة أوروبية
بالإضافة لكونه
مهاجماً خطيراً، يتميز هذا اللاعب أيضاً بشخصيته القوية وذلك ما جعله يعود
إلى سلوفان براتيسلافا، حيث ولد، ليتمكن من تحقيق انطلاقة جديدة في مسيرته
الكروية. فخلال السنوات ما بين 1999 و2003، كتب أولى سطور أسطورته وذلك
بفضل غزارة الأهداف التي سجلها (47 هدفاً في 101 مباراة). ثم انتقل إلى
ألمانيا حيث تابع مشواره المشرق. فقد تألق بشكل لافت بين صفوف نادي
نورمبيرج، وكان أبرز ما ميز تلك التجربة تسجيله في ربيع سنة 2006 ستة عشر
هدفاً في سبع عشرة مباراة ضمن الدوري الألماني الممتاز. وكانت تلك أول مرة
يتمكن فيها لاعب من تحقيق ذلك الإنجاز في البوندسليجا، حيث استحق إثر ذلك
لقب "أفضل لاعب سلوفاكي لسنة 2006."


وبعد عام من ذلك، وبعد الظفر بلقب كأس ألمانيا سنة 2007،
قرر فيتيك أن يبحث عن انطلاقة جديدة لمسيرته بعد عام لم يحقق خلاله نفس
النجاح. وقد بحث عن تلك الإنطلاقة في فرنسا وفي ليل بالتحديد. وقد لاقت
ميزاته صدى واستحساناً كبيرين وهو الذي يمتاز بقوته وكفاءته في التعامل مع
الكرات الهوائية وهدوئه اللافت أمام شباك الخصم. وحلق بعد ذلك إلى تركيا
حيث انضم لصفوف نادي أنقرة جوجو خلال فترة الإنتقالات الشتوية لموسم
2009/2010.


لكن المؤكد أن أبرز لحظات سيرته الرياضية كانت تلك التي
كتبها رفقة المنتخب الوطني السلوفاكي. فمنذ أول مباراة دولية له سنة 2001،
أصبح أحد العناصر الأساسية ضمن الكتيبة الزرقاء. ولعل الأرقام التي حققها
خير دليل على ذلك. فرصيده يضم ثلاثاً وسبعين مباراة دولية عشية المواجهة
المرتقبة مع المنتخب الهولندي. ولا يتفوق عليه من حيث عدد المباريات
الدولية سوى ميروسلاف كارهان. غير أنه يبقى الهدّاف رقم واحد وذلك منذ
ساعات قليلة فقط...


من الدراما إلى النهاية السعيدة
لقد
أصبح هذا اللاعب بفضل الثنائية التي سجلها في مرمى المنتخب الإيطالي يوم
الخميس الماضي، والتي انضمت للهدف الذي سجله في الشباك النيوزيلندية في
أولى مباريات منتخب بلاده ضمن مرحلة المجموعات، على قدم المساواة مع
اللاعب المتقاعد سزيلارد نيميث من حيث عدد الأهداف التي سجلها هدافون
سلوفاكيون باثنين وعشرين هدفاً. كما أنه يتقاسم مرتبة هداف نهائيات جنوب
أفريقيا 2010 مع جونزالو هيجواين ودافيد فيا ولويس سواريز وأسامواه جيان
بثلاثة أهداف لكل منهم. غير أن فيتيك يفضل ألا يتحدث عن ذاته بل عن إنجاز
المنتخب السلوفاكي ككل إذ يقول في هذا السياق: "الآن فقط أدرك أني أفضل
هداف في تاريخ سلوفاكيا الكروي. لكن، بكل صراحة، إن ذلك لا يهمني كثيراً.
ما يهم هو المنتخب والطريقة التي استطاع بها كل أعضائه الإنتفاض والعودة
إلى مستوى جيد بعد أن عشنا أياماً صعبة."


من السهل فهم ذلك لأن المجموعة كلها ساهمت في نهاية
سعيدة للمغامرة السلوفاكية التي تخللتها بعض المراحل الدرامية. فبعد تأهل
المنتخب التاريخي لأم البطولات، كانت بداية زملاء ميروسلاف كارهان متعثرة
ضمن المغامرة الأفريقية. غير أنهم استطاعوا إيجاد الإلهام اللازم لقهر
المنتخب الإيطالي. ويحكي هذا البطل قائلاً: "لم نكن محظوظين خلال المباراة
الأولى. وخلال المباراة الثانية كان خصمنا أقوى منا. لكن يوم الخميس
الماضي أظن أن الأفضل هو الذي فاز بالمباراة، لقد ناضلنا بكل ما أوتينا من
قوة وروح قتالية من أجل تحقيق ذلك الإنجاز. وأظن أن ذلك هو ما أحدث
الفارق."


وتابع: "لقد أتينا إلى البطولة ونحن غير مرشحين. وبصفتنا
مشاركين لأول مرة في النهائيات، كنا نحلم بإحداث المفاجأة، وقد تمكنا
فعلاً من ذلك. وخلال مباراتنا القادمة أمام المنتخب الهولندي، سنبذل أقصى
ما نستطيع كي نقدم مجدداً أداءً قريباً من ذلك الذي قدمناه ضد المنتخب
الإيطالي."


إن كانت تلك نية السلوفاكيين، فإن ما كان سيكتب في صفحات كرة هذا البلد قد لا تسعه إلا فصول موسوعة كاملة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فيتيك يدخل التاريخ من أوسع أبوابه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
O U N  :: منتديات الرياضة :: الرياضة العالمية-
انتقل الى: